القضاء يدين مسؤولا شغل شقيقه موظفا شبحا

قضت غرفة الجنايات الاستئنافية بمحكمة الاستئناف بفاس، برفع عقوبة رئيس جماعة سبت لوداية بمولاي يعقوب، المنتمي لحزب الاستقلال، لإتهامه بتشغيل شقيقه موظفا الجماعة الترابية التي يشرف عليها رغم وجوده واستقراره باسبانيا، وذلك لغرض الاستفادة من تعويضات ومحاولة تسوية وضعية باستعمال وثيقة مزورة.

وحكمت المحكمة على رئيس الجماعة بسنتين حبسا نافذا عوض 18 شهرا التي قضت بها المحكمة في المرحلة الإبتدائية، كما تمت إدانة شقيقه وصهرهما الذي يرأس مصلحة الموارد البشرية والمتهم بتزوير نسخة من بطاقة تعريف صهره، وضع عليها صورته عوض صورة الموظف الشبح المراد الحصول على ملفه الطبي للترسيم،بسنتين حبسا نافذا لكل واحد منهما.

وناقشت المحكمة ملف المتهمين الثلاثة الذي توبعوا في حالة سراح مقابل كفالات قررت المحكمة إرجاعها لهم بعد خصم مصاريف المحكمة، واستمعت إلى المتهمين الثلاثة وشهود غالبيتهم موظفون بالجماعة لم يفيدوا المحكمة في شأن علمهم بحضور الموظف الشبح أو ظروف تزوير البطاقة.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *