نهضة زايو لكرة القدم تثير غضب أنصارها

طوب ناظور

 انتظرت الجماهير الرياضية بزايو نهاية الموسم الكروي المنصرم من أجل إجراء الجمع العام العادي وتقديم الرئيس السابق وأعضاء آخرين بالمكتب المسير لاستقالاتهم من أجل بدء مرحلة جديدة في هذا الفريق، تتسم بالجدية والعمل الدؤوب الهادف إلى تحقيق نتائج مرضية.

 طبعا حصل ما تمنته الجماهي باستقالة الرئيس الذي كان ما يزال عام آخر في فترة انتدابه، ورحل معه آخرون، وبدأ الموسم الرياضي الجديد 2019/2020، فلعب الفريق أربع مباريات دون ان يحقق الفوز ولو في واحدة، فكانت البداية أسوأ من بداية السنة الفارطة.

نتائج النهضة أغضبت بشكل كبير جماهيرها التي احتجت خلال المباراة الماضية ضد فريق العرائش وصارت تطالب بتحسين صورة الفريق وتحقيق النتائج الإيجابية قبل أن يدخل في دوامة الخطر والهبوط بالفريق إلى القسم الذي قبله.

وعلى مواقع التواصل الاجتماعي ظهرت مجموعة من الكتابات المنددة بسياسة المكتب الحالي في عدم الاعتماد على أبناء المدينة من اللاعبين وجلب عناصر لا تقدم المرجو للنهضة، حيث تستهلك ميزانية مهمة من المبلغ الإجمالي السنوي المخصص للفريق، في حين كان أولى بذلك أبناء المدينة.

ومن غير المستبعد أن تشهد المقابلة القادمة احتجاجات أكبر من الجماهير التي بدأت للتعبئة من داخل الفيسبوك بغية حشد أكبر عدد من المحتجين، كما دعى البعض إلى إطلاق بالونات سوداء كتعبير عن رفضهم للسياسة الحالية للمكتب، بجانب المطالبة بفتح أبواب الملعب مجانا.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *