استثمارات مارشيكا تتجاوز 350 مليون درهم قبل متم 2019 بنسبة انجاز عالية

علي كراجي

كشف تقرير لوزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، حول المؤسسات والمقاولات العمومية، في إطار إعدادها لمشروع قانون المالية المتعلق بالسنة المقبلة، عن مبلغ الاستثمارات المخصصة لمشروع تهيئة موقع بحيرة مارشيكا بالناظور والمندرجة ضمن برنامجها من 2014 إلى 2020.

وحسب أرقام نشرتها الوزارة، فإن وكالة تهيئة موقع بحيرة مارشيكا واصلت خلال هذه السنة، تنفيذ برنامجها المتعلق بالفترة 2014-2020 باستثمارات تناهز 3000 مليون درهم، والذي يمثل جزء مهما من مشروع التهيئة وإعادة تأهيل موقع البحيرة بهدف تثمين الثروات الطبيعية لمنطقة الناظور من خلال انجاز سبعة مواقع حضرية حول البحيرة بكلفة اجمالية تناهز 26 ألف مليون درهم.

وبلغت ميزانية الاستثمار بالموقع خلال هذه السنة، 349 مليون درهم، وزعت 167 مليون درهم منها على المشاريع المتعلقة بالعقار والتعويضات، و 71 مليون درهم خصصت للتنمية المجالية، و 60 مليون درهم للولوج والتنقل الداخلي، و 42.3 مليون درهم للحفاظ على البيئة المحيطة بالموقع، و 6.2 مليون درهم للتنمية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية.

وتبلغ توقعات الاختتام لميزانية الاستثمار لسنة 2019 ما يناهز 364 مليون درهم أي بنسبة انجاز قدرها 104 في المائة.

ويقدر البرنامج الاستثماري للوكالة برسم سنوات 2020 و 2021 و 2022 بما قدره 364 مليون درهم سنويا.

وكانت شركة “مارشيكا ميد” إحدى الشركات التابعة للوكالة المكلفة بالتطوير والترويج التجاري للموقع، قد عرفت برسم السنة المالية 2018، تغييرات على مستوى وضعيتها، وذلك بتحويل نظام إدارتها وتدبيرها من شركة مساهمة ذات مجلس إدارة جماعية ومجلس للرقابة إلى شركة مساهمة ذات مجلس للإدارة مما نتج عنه تعديل أنظمتها الأساسية ورفع رأسمالها بمبلغ 50 مليون درهم لينتقل من 850 مليون درهم إلى 900 مليون درهم.

وقد سجلت ميزانية الاستثمار لشركة “مارشيكا ميد” برسم سنة 2018 نسبة إنجاز إجمالية قدرها 46 في المائة أي ما قدره 150 مليون درهم.

وقد همت هذه الانجازات بشكل أساسي إنهاء الأشغال المتعلقة بتطوير الشطر الأول من إقامات الهضبة، ومواصلة الأشغال المتعلقة بتطوير وأشغال تهيئة الخارجية لفيلات الخليج في شطرها الأول، واستكمال التصميم المعماري والتقني وإعطاء انطلاقة أشغال إقامات الهضبة، وإعطاء الانطلاقة لأشغال إنشاء منصات وإرساء وتشغيل المسبح العائم (إحداث الشواطئ الاصطناعية) في المنطقة الرياضية والانتهاء من أشغال التهيئة الحضرية والإنارة العمومية لموقع أطاليون.

إلى ذلك، تواصل شركة “مارشيكا ميد” أعمالها بإفريقيا في إطار التعاون بين المغرب ودول الجنوب، إذ تشرف على إنجاز مشروع تثمين وحماية خليج كوكودي بالعاصمة الايفوارية أبيدجان في إطار مهمة صاحب المشروع المنتدب، و إجراء دراسات احتضان لمشروع حماية وتثمين قناة بانغلانس بمدغشقر.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *