حكيمي.. عشت طفولة صعبة أمي كانت تنظف المنازل وأبي بائعا متجولا

سلط الدولي المغربي أشرف حكيمي، لاعب بروسيا دورتموند، الضوء على جزء من تفاصيل حياته الشخصية، وعن التضحيات التي قدمها والداه من أجله حتى يحقق حلمه ويصبح لاعب كرة قدم.

وأوضح حكيمي خلال حلوله ضيفا على برنامج “إل تشيرينغيتو”، الذي يبث على القناة الإسبانية السادسة، أنه كان يعيش ظروفا مادية صعبة رفقة عائلته، مؤكدا أن والديه ضحيا من أجله.

وقال حكيمي خلال حديثه، إن والديه كانا يقاسيان من أجله حتى يتمكن من التدريب، مبرزا أن والدته كانت تعمل في تنظيف المنازل بينما كان يعمل والده بائعا متجولا.

وأشار لاعب المنتخب الوطني إلى أن الانتقادات التي توجه إليه تضايقهما، بينما يفرحان إذا ما تلقى المديح.

وبدا التأثر واضحا على نجم دورتموند، خلال مشاهدته مقطع فيديو لشقيقته ووالدته في إسبانيا، ليعلق عليه قائلا “كنت أقضي الكثير من الوقت معهم، والآن أنا بعيد عنهم. هذه الأمور تحفزني”.

يذكر أن اللاعب المغربي المعار من فريق ريال مدريد الإسباني إلى فريق بوروسيا دورتموند الألماني، قاد فريقه الثلاثاء الماضي إلى الفوز على فريق إنتر ميلان الإيطالي ب3-2، سجل خلالها ثنائية، برسم رابع جولات المجموعة السادسة في دوري أبطال أوروبا




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *