محلية

الاستلاء على املاك الغير من قبل عصابات العقار يتحول الى ظاهرة بالناظور

كشفت محمادي تحتوح النائب البرلماني عن اقليم الناظور، عن استفحال ظاهرة الاستلاء على املاك الغير باقليم الناظور.

وقال النائب البرلماني في سؤال كتابي موجه لوزير العدل ان “ظاهرة الاستيلاء على عقارات الغير عادت إلى إقليم الناظور مؤخرا بشكل مقلق، وهو ما يشكل خطرا على الملكية العقارية، والأمن العقاري، وكثرة التشكي بشأنها”.

واوضح توحتوح ان “استفحال هذه الظاهرة تتخذ أحيانا شكل سلوكات فردية، وأحيانا أخرى شكل عصابات ولوبيات منظمة تقوم برصد الثغرات القانونية والتجاوزات الإدارية، وتستعين بعدة فاعلين بما فيهم أحيانا مسؤولين لمساعدتهم في عملية الاستيلاء على عقارات الغير، بأساليب احتيالية كالتزوير والتدليس وغيرها”.

وكشف النائب البرلماني على سبيل المثال ، “تزوير شواهد إدارية من الملحقة الإدارية الثانية بجماعة الناظور لعقار تابع ترابيا للملحقة الثالثة واستعمالها في إنجاز رسوم ثبوت الملكية لعقار بمنطقة لعراصي بالناظور، كما حصل المستفيد من هذه العملية أيضا على أربع رخص بناء في وقت قياسي رغم تسجيل تعرض من طرف ذوي الحقوق لدى المصالح المعنية ونظرا لما يكتسيه موضوع الاستيلاء على عقارات الغير من خطر على حقوق الملاك، وعلى الأمن العقاري، كان جلالة الملك محمد السادس حفظه الله قد نبه إلى خطورة هذه الممارسات ودعا إلى ضرورة التصدي الفوري والحازم لها”.

وطالب النائب البرلماني عن الفريق الحركي من وزير العدل بفتح تحقيق عاجل ومسؤول للوصول إلى كل المتدخلين والمتورطين في عملية الاستيلاء على عقارات الغير بالناظور، واتخاذ ما يلزم إرجاع العقارات إلى ملاكه الحقيقين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock