الوطنية

سخط عارم على مواقع التواصل الاجتماعي بعد مقتل ضابط أمن مراكش بإنزكان

طوب ناظور

ضجت صفحات ومجموعات على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، بتدوينات غاضبة تندد بمقتل ضابط أمن شاب يعمل بولاية أمن مراكش، بعد تلقيه طعنة غادرة بمدينة انزكان على يد مجرم كان في وضعية تخدير متقدمة، وذلك في جريمة أثارت غضبا عارما وسخطا لدى نشطاء ورواد “السوشيال ميديا”.

و أغضب قتل الشرطي الشاب الذي انتشرت صوره بصفحات مواقع التواصل الاجتماعي عددا من النشطاء والرواد الذين طالبوا بإنزال أقصى العقوبات على المجرم القاتل، مذكرة بالعديد من حوادث الاعتداء التي يتعرض لها رجال الأمن من طرف المجرمين والتي يودي بعضها بحياة رجال الشرطة.

و عبر عدد من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي عن غضبهم من التسيب الذي بدأت تعرفه عدد من المدن و الذي كان من ضحاياه شاب يشتغل في سلك الأمن في ريعان شبابه، مطالبين بوضع حد لأمثال هؤلاء المجرمين الذين يتحدون القانون و يتسببون في حوادث و جرائم لا يمكن أبدا الصمت عنها.

والحادث الذي وقع بحي تراست بإنزكان يتعلق بجريمة قتل بشعة راح ضحيتها “م.ف” و هو ضابط شرطة قضائية يبلغ من العمر 26 سنة و يعمل في مراكش، كان في عطلة عيد رفقة عائلته بأكادير و ضواحيها.

و أوضحت مصادر أن الهالك تلقى طعنة قاتلة على مستوى العنق بواسطة سلاح أبيض و ذلك خلال محاولته التدخل لإنهاء شجار عنيف استعملت فيه الأسلحة البيضاء بين شخصين يقطنان بنفس الحي الذي كان يتواجد به.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock