محلية

إغلاق الحدود في وجه البرلماني الناظوري أبرشان ومتابعته في حالة سراح مقابل كفالة 25 مليون

طوب ناظور:متابعة

قرر قاضي التحقيق المكلف بالجرائم المالية باستئنافية فاس، اليوم الجمعة متابعة البرلماني الإتحادي محمد أبرشان، إلى جانب 7 متهمين آخرين، في حالة سراح مؤقت مقابل كفالات مالية ، مع سحب جواز سفره و إغلاق الحدود في وجهه.

و بلغت الكفالات التي دفعها أبرشان ومن معه ما بين 5 و 25 مليون سنتيم.

وتوبع هؤلاء ، على خلفية قضية فساد لها صلة بقطاع التعمير بجماعة إعزانن التي يرأسها ابن أبرشان المعني بالأمر.

و أحيل جميع المتهمين في هذه القضية، أمس الخميس ، على قاضي التحقيق من طرف الوكيل العام للملك بفاس، بعد استنطاقهم.

والتمس الوكيل العام ، من قاضي التحقيق إيداع محمد أبرشان ومن معه السجن ومتابعتهم في حالة اعتقال لخطورة الأفعال المنسوبة إليهم، قبل أن يقرر قاضي التحقيق الإفراج عنهم لوجود ضمانات الحضور.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock