محلية

استثناء ساكنة إقليم الناظور من دخول مليلية يثير الاستياء

طوى ناظور:متابعة

رغم الإعلان الرسمي من قبل السلطات الإسبانية عن تاريخ إعادة فتح المعابر الحدودية الوهمية لمدينتي مليلية وسبتة المحتلتين، فإنه لم يتم الإعلان عن تاريخ السماح لسكان إقليم الناظور من دخول مليلية، والمسموح لهم بدخول المدينة بواسطة جواز السفر فقط، كما الشأن بالنسبة لإقليم تطوان.

وفي هذا الصدد، قال عدد من سكان إقليم الناظور في تصريحاتهم لـ “طوب ناظور″، إنهم كانوا يتوقعون أن يتم السماح لهم بدخول مدينة مليلية كما كان الوضع في السابق، غير أن ما تم الإعلان عنه من قبل السلطات، فإن عملية إعادة فتح معبر “باب مليلية” استثنى ساكنة إقليم الناظور.

وأضاف هؤلاء، أن هناك العديد من الأشخاص ممن كانوا يتابعون العلاج لدى الأطباء في مليلية السليبة، وأنهم تخلوا عن المواعيد بسبب إغلاق معابر مليلية، وهو ما حال دون تمكنهم من تلقي العلاج، لاسيما وأن عدد كبير كانوا يقصدون أحد أطباء العيون.

ووفق المعلومات المتوفرة لدى “طوب ناظور″، فإنه خلال المرحلة الأولى من إعادة فتح باب مليلية سيتم السماح لحاملي بطاقة الإقامة من ولوج مدينة الناظور، فيما سيتم السماح للحاصلين على التأشيرة لدخول مليلية المحتلة.

وحسب مصادر رسمية، فإنه سيتم بداية شهر يونيو المقبل السماح للعاملين في مليلية بشكل قانوني من دخول المدينة، دون أن تكشف عن الإجراءات التي تم اتخاذها بخصوص نقل السلع  وعلاقة بالجمارك.

وفي مدينة مليلية المحتلة، عبر عدد من مغاربة المدينة في تصريحاتهم لـ “طوب ناظور″، عن أنهم تلقوا قرار إعادة فتح معبر “باب مليلية” يوم 17 ماي الجاري، بكل ارتياح، لاسيما وأنهم ظلوا يترقبون إعادة فتح المعبر منذ تنفيذ الوقفة الاحتجاجية بمعبر مليلية المحتلة.

ولفت هؤلاء، إلى أنهم كانوا يضطرون السفر إلى مدينة مالقا الاسبانية وبعدها السفر إلى مدينة الناظور عبر الطائرة، غير أنه بعد الإعلان عن تاريخ إعادة فتح معبر “باب مليلية” سيتمكنون من دخول التراب الوطني في ظروف مريحة، وهو ما سيمكنهم من زيارة أقاربهم وذويهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock