محلية

إقبال ضعيف على صناديق الإقتراع بالدريوش وسط تعزيزات أمنية كبيرة

الدريوش

ذكرت مصادر محلية ، أن نسبة الإقبال على صناديق الإقتراع في الإنتخابات الجزئية بإقليم الدريوش تشهد إقبالا ضعيفا في الساعات الأولى من نهار اليوم الخميس ، وذلك رغم ارتفاع درجة حرارة الحملة الانتخابية والتنافس الشرس بين الأحزاب السياسية المشاركة خلال اليومين الماضيين.

ورجحت المصادر، أن ترتفع نسبة المشاركة والإقبال على صناديق الإقتراع من طرف الناخبين لإختيار مرشحيهم بعد ظهر اليوم، حيث سيحتدم الصراع على صناديق الإقتراع وسط ترقب المرشحين.

هذا وعلم الموقع من مصادر مطلعة، أن عمالة إقليم الدريوش، استقدمت تعزيزات أمنية مكثفة، وغير مسبوقة، وذالك للسهر على السير العادي للإنتخابات البرلمانية الجزئية.

ويأتي استقدام اسطول كبير من عناصر القوات المساعدة وعناصر الدرك الملكي، إلى جانب عناصر وحدات التدخل السريع، في إطار الضمانات التي قدمتها السلطات الإقليمية لمرور العملية الانتخابية في ظروف ديمقراطية، وتفاديا لأي محاولة للهجوم على مكاتب التصويت وترهيب رؤساء المكاتب والملاحظين.

إلى ذلك، سيتم توزيع رجال الأمن على أزيد من 360 مكتب تصويت، موزعين على 23 جماعة تابعة للنفوذ الترابي لإقليم الدريوش، لتمكين الناخبين من الإدلاء بأصواتهم واختيار ممثلين اثنين بمجلس النواب، والسهر على مرور العملية الإنتخابية بشكل ديموقراطي، بعيدا عن أي محاولات من شأنها افساد العملية الانتخابية.

يذكر أن الجهة الشرقية تحولت خلال الأسبوع الماضي ، إلى قبلة للعديد من زعماء الأحزاب السياسية في إطار دعم ومساندة المرشحين بألوانهم خلال الإنتخابات الجزئية بكل من إقليمي الدرويش وكرسيف، المقررة اليوم 29 شتنبر الجاري.

ويشار، أن الإنتخابات الجزئية بإقليم الدريوش وجرسيف، تعرف صراعا مريرا بين المرشحين بغاية الظفر بالمقعدين البرلمانيين المخصص لكل إقليم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock