محلية

وسط اتهامات خطيرة ومتبادلة.. انعقاد الدورة العادية لشهر أكتوبر لجماعة بوعرك

في تبادل للإتهامات بينهما خلال دورة أكتوبر لمجلس جماعة بوعرك يومه الإثنين ثالث أكتوبر الجاري، قال عبد الرحمان بندردر العضو بذات المجلس، بأن المجلس السابق بقيادة محمادي توحتوح أصدر خلال حملته الإنتخابية العديد من رخص التجزئة وأخرى متعلقة بالعقار تشوبها خروقات، وبعضها صدر في يوم واحد، كان بندردر شهدها واطلع عليها، خلال ولايته كأحد نواب الرئيس آنذاك، واليوم يشغل منصب النائب الرابع للرئيس الحالي للجماعة.

لا تتركني أعود للماضي وأفضحه.. يقول عبد الرحمان في تبادل للاتهامات، في وجه محمادي توحتوح الذي يقود المعارضة حاليا، وهو نائب برلماني عن دائرة الناظور.

أنا ماعنديش الفول فالكرش.. يردد عبد الرحمان، في الوقت الذي يصف توحتوح هذا الأخير بأنه “المنافق” الذي لعب دورا هاما في “النفاق” خلال تواجده مع الأغلبية في المجلس الجماعي السابق، هكذا سار النقاش اليوم بدورة أكتوبر الجاري، بجماعة بوعرك.

ويقود محمادي توحتوح، منذ أيام، أغلبية المجلس الجماعي لبوعرك، بعدما أقنع نائبين للرئيس من الانضمام لفريق المعارضة، وذلك بعد مرور حوالي سنة على فقدان المذكور لكرسي الرئاسة الذي حال لمنافسه عبد الواحد الفشتالي المنتمي لحزب الأصالة والمعاصرة بناء على تحالف مع حزبي الاستقلال والعدالة والتنمية.

وتمكن توحتوح من الحصول على توقيع 16 عضوا من المنتمين لمجلس جماعة بوعرك، ضمنهم نائبي الرئيس بومدين مسكوض وسميرة عوجة، وذلك من أجل إعداد جدول أعمال دورة أكتوبر، طبقا للفقرة الأخيرة من المادة 40 من القانون النظيمي المتعلق بالجماعات، والتي تنص على تسجيل النقط المقترحة وجوبا في جدول الاعمال في حالة تقديم طلب كتابي موقع من طرف نصف عدد أعضاء المجلس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock