محلية

تفاصيل جديدة في قضية تزوير شهادة ملكية باسم جماعة الناظور

توصل الموقع  مجموعة من المعطيات  المتعلقة بقضية تزوير توقيع وخاتم رئيس المحلس الجماعي للناظور، والمتعلقة بشهادة ادارية خاصة بتأدية واجب الصيانة المعروفة قانونا بالضريبة على الأراضي غير المبنية.

وحسب مصادر جد مطلعة، فإن ملكية القطعة الأرضية استعمل في تحريرها الشهادة الادارية المزورة، ما يجعلها في الاساس ملكية مزورة، والأكثر من ذلك ان العدل الذي كلف بتحريرها نفى توفره على الصحيفة الخاصة بها، وانه لم يقم بتحرير هذه الوثيقة.

وأكد المصدر نفسه، ان شهادة الملكية الجديدة للقطعة الارضية والتي تم بها البيع، تحمل مجموعة من الأخطاء، من بينها مساحة الأرض حيث ان مساحتها الحقيقية تتجاوز الف و 100 متر، فيما العقد الجديد به 800 متر فقط.

كما ان شهادة الصيانة بها اسم شخص اخر ليس نفس الاسم الذي بشهادة الملكية.

وأبرز مصدر نفسه ان شخصا اخرا قام كذلك بشراء جزء من القطعة الأرضية المعنية، الا انه لم يقم بتسجيلها ويتبقى له مدة 17 يوم فقط على انقضاء الآجال القانونية، ويقوم بمجموعة من المحاولات حيال ذلك، الا ان تفجير هذا الملف من طرف الاعلام جعله في موقف لا يحسد عنه.

جدير بالذكر، ان مجموعة من الفضائح المتعلقة بالاستيلاء على عقارات الغير، تم تفجيرها مؤخرا بإقليم الناظور، وتنضاف هذه الفضيحة الجديدة لها، في الوقت التي ينتظر فيها متتبعو الشأن المحلي بالناظور، ان تتحرك السلطات والمسؤولين من اجل فتح التحقيق في هذه الخروقات الجديدة التي يقف وراءها بشكل اساسي احد الصيادلة ومنعش عقاري له مجموعة من الخروقات في مجال العقار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock