محلية

العمران في قلب فضيحة السكن المدعم بالحسيمة

طوب ناظور

دفعت الأخطاء الجسيمة والإختلالات الي ارتكبتها شركة العمران بالحسيمة والتي طالت لوائح البرنامج السكني المنخفض التكلفة بمنطقة سيدي عابد، عامل الإقليم إلى إلغاء لوائح المستفيدين من البرنامج السكني.

واضطرت الشركة بضغط من عامل الإقليم إلى إصدار بلاغ تعلن فيه إلغاء اللوائح التي سبق تعليقها بصفة نهائية والتي ضمت أشخاص غرباء استفادوا من السكن المدعم من طرف الدولة بطرق ملتوية غير خاضعة للشروط القانونية.

ووضعت شركة العمران شروطا جديدة حسب البلاغ التكميلي الذي أصدرته مؤخرا تتمثل في امتلاك المستفيدين من نسخ رسم الزواج وشهادة الإقامة وشروط أخرى لم تتوفر في الأشخاص الذين تم “اختيارهم” في وقت سابق، وهو ما يؤكد أن شركة العمران دبرت الملف بشكل عشوائي وسحمت للتلاعبات بأن تتسلل لهذا البرنامج الإجتماعي الموجه للفئات الهشة.

من جهة أخرى، وفق مصادر محلية، فإن إلغاء اللوائح سيحرم المئات من الأشخاص من الإستفادة من السكن المدعم بعدما جهزوا أنفسهم للإنتقال للسكن الجديد وترك مساكن الكراء، وهو ما يعقد عملية إستفادة عدد أكبر من الفئات الهشة من هذا البرنامج بإقليم الحسيمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock